مذكرة تفاهم بين الإحصاء وجمعية الجليل في مجال إعداد الدراسات والأبحاث

رام الله- وقع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، وجمعية الجليل للبحوث والخدمات الصحية في شفا عمرو،امس السبت، مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجال إعداد الدراسات والأبحاث.

ووقع مذكرة التفاهم رئيسة جهاز الإحصاء علا عوض، ومدير عام جمعية الجليل بكر عواودة، وذلك في المقر الرئيسي للجهاز في مدينة رام الله.

وقالت عوض إن التعاون المشترك بين الجهاز وجمعية الجليل الذي امتد منذ أكثر من 14 عاما، والذي نتج عنه توقيع هذه المذكرة ما هو إلا امتداد لتلك الأعوام من التعاون في مجال تعزيز وتطوير إعداد الدراسات والأبحاث في المجالات الاقتصادية والاجتماعية حول الفلسطينيين في داخل أراضي عام 1948.

وأشارت عوض إلى ضرورة استثمار البيانات الناتجة عن المسوح المنفذة من قبل الجمعية حول الفلسطينيين في الداخل من قبل مؤسسات المجتمع العربي في الداخل لتنمية هذا المجتمع، وعلى ضرورة استخدام هذه البيانات من قبل الباحثين من خلال إعداد دراسات متخصصة حول الفلسطينيين في الداخل.

وأكدت عوض أن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني على استعداد لتسخير كافة الطاقات الإحصائية في الجهاز لخدمة مجتمعنا الفلسطيني في داخل أراضي 1948.

بدوره، أشاد عواودة بتوقيع مذكرة التفاهم، التي تؤكد الشراكة الاستراتيجية مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، مشيدا بالجهود التي يبذلها الجهاز المركزي للإحصاء لرفعت هذا الوطن من خلال لعب دور محوري في إحداث تنمية مستدامة في الأراضي الفلسطينية من خلال توفير كم من البيانات المحدثة وذات جودة عن الواقع الاقتصادي والاجتماعي والجغرافي، والتي تعتبر ركيزة للعمل المؤسسي في أي دولة.

وثمن التعاون بين الجمعية والإحصاء الفلسطيني، خاصة من خلال التعاون مع بنك المعلومات "ركاز" في الجمعية، حيث توفر "ركاز" بيانات حول الفلسطينيين في الداخل من خلال استخدام منهجية علمية وجودة بيانات عالية، والتي كانت اهم نتائج التعاون مع الإحصاء الفلسطيني.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى بناء شراكة في مجال إعداد الدراسات والأبحاث عن الواقع الاقتصادي والاجتماعي لمجتمع الفلسطينيين في داخل أراضي 1948، خاصة للفئات المحورية في مجتمع الفلسطيني في الداخل كالشباب، إضافة إلى إعداد الدراسات والأبحاث الخاصة بمواضيع هامة كالعنف الأسري والمجتمعي، كما سيتم مراعاة مؤشرات التنمية المستدامة حول المجتمع الفلسطيني في الداخل عند إعداد أي دراسة أو بحث متخصص.

وسيقوم الجهاز بتوفير الدعم الفني للجمعية لكافة هذه المواضيع ولضمان استخدام المنهجيات العلمية الحديثة في إعداد هذه الدراسات والأبحاث، وضمان جودة بيانات مرتفعة تكون أداة لتنمية المجتمع وتتناسب مع الظروف التي يعيشها الفلسطينيون في داخل أراضي 1948.