مؤتمر بالقاهرة للمشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية

غزة - "القدس" دوت كوم - تُعقد في العاصمة المصرية القاهرة يوم غد الأحد، الدورة (101) لمؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين فيها أحمد أبو هولي، إن المؤتمر سيعقد في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ويستمر لمدة 5 أيام.

وذكر أبو هولي الذي سيترأس الوفد الفلسطيني، أن المؤتمر سيناقش المسعى الأمريكي لتغيير التفويض الممنوح لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مؤكدًا ضرورة العمل لمواجهته من خلال حشد الدعم السياسي في الأمم المتحدة لتجديد التفويض في نوفمبر 2019 وتأمين دعم دائم ومستدام لميزانية الوكالة لتجنب تعرضها لأزمات جديدة.

وأشار أبو هولي، إلى أن المؤتمر سيتطرق إلى قطع واشنطن المساعدات المالية عن أونروا والإصرار الأمريكي على تفكيكها وإنهاء وجودها وإسقاط صفة اللجوء عن أبناء وأحفاد اللاجئين كمدخل لتصفية قضيتهم.

وتابع أن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة والأوضاع المالية لأونروا والجهود التي بذلتها الدول العربية لمساعدة الوكالة في تجاوز أزمتها المالية ستكون حاضرة في المؤتمر الذي سيناقش قضايا أخرى من بينها القدس والبناء الاستيطاني والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة لحقوق الشعب الفلسطيني.

ويشارك في المؤتمر بحسب البيان، الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، والمنظمة العربية للعلوم والثقافة (ألكسو)، والمنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة (أسيسكو).

وعانت أونروا هذا العام من عجز غير مسبوق في موازنتها المالية بعد تقليص الولايات المتحدة الأمريكية الدعم المالي الذي تقدمه للوكالة بغرض الضغط على الفلسطينيين.

وكانت واشنطن تدعم أونروا بمبلغ 360 مليون دولار سنويا لكنها هذا العام قدمت فقط مبلغ 60 مليون دولار ثم قررت وقف التمويل كليا للعام المقبل.

وتقول أونروا إن تقليص الدعم الأمريكي أدى لعجز في موازنتها بمبلغ 446، ويجري تقليصه تدريجيا بفضل تبرعات إضافية من دول وجهات مانحة.