الاحتلال يقرر مد خطوط مياه بين المستوطنات فوق أراضي المواطنين جنوب نابلس

رام الله- "القدس" دوت كوم- قررت سلطات الاحتلال، اليوم السبت، مد خطوط مياه من مستوطنة "شفوت راحيل" إلى "مجدوليم" بطول 7 كم فوق أراضي قصرة وجالود جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن ما يسمى مفوض المياه لدى سلطات الاحتلال الذراع التنفيذي لجيش الاحتلال في الضفة الغربية، أصدر أمراً بوضع خط مياه (رقم 06/996/2018) لمد البؤر الاستيطانية الواقعة إلى الشرق من مستوطنة "شفوت راحيل".

وأوضح، أن مخطط خط المياه سيبدأ من مستوطنة "شفوت راحيل" الجاثمة على أراضي قرية جالود، ليصل إلى مستوطنة "مجدوليم" المقامة على أراضي قرية قصرة، وسيخترق مساحة واسعة من أراضي قرية جالود بطول يزيد عن 4 كم.

وبين دغلس أن أنابيب المياه ستحدث خراباً في الأراضي الزراعية، وسيمنع أصحابها من العمل على مسافة أمتار من أنابيب المياه، بالإضافة إلى ما ستحدثه جرافات الاحتلال من خراب أثناء العمل على مد خط المياه.

وأشار إلى أن الإعلان الذي أصدرته سلطات الاحتلال، يحق لملاك الأراضي أو المقيمين فيها على طول المسار المحدد في الخطة، طلب تعويض من القائمين على المشروع عن أي ضرر يلحق بهم، نتيجة لتنفيذ العمل، ويجوز لهم الطعن في التعويض أمام لجنة الطعون على النحو المحدد في الأمر بشأن لجان الاستئناف (يهودا والسامرة) (رقم 172) 1967". ولكن لا يحق لهم الاعتراض على المشروع.