العدل الأوروبية تصدر حكما بشأن البريكست قبل تصويت البرلمان البريطاني بيوم واحد

لوكسمبورج- "القدس" دوت كوم- تصدر محكمة العدل الأوروبية يوم الاثنين المقبل حكما يراقب عن كثب حول ما إذا كان بوسع بريطانيا إلغاء قرارها بمغادرة الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل يوم واحد من تصويت أعضاء البرلمان البريطاني على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، وفقا لما أعلنته المحكمة.

وكتبت المحكمة اليوم الخميس على موقع تويتر:"#بريكست: الحكم بشأن إمكانية الإلغاء يصدر في 10 (كانون أول) ديسمبر ".

وكانت القضية قد رفعت في البداية أمام المحاكم الاسكتلندية من جانب مجموعة من النشطاء المناهضين للبريكست، حيث سألوا ما إذا كانت بريطانيا تستطيع أن تلغي بشكل أحادي الجانب قرارها بمغادرة الاتحاد الأوروبي. ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من التكتل في 29 آذار/مارس 2019 .

ويقول مقدمو الالتماس، إنه يجب على المشرعين أن يكونوا على علم بجميع الخيارات عندما يدلون بأصواتهم بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وتحظى القضية بمتابعة عن كثب من جانب أولئك الذين يفضلون إجراء استفتاء آخر حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وسوف يصوت البرلمان البريطاني يوم الثلاثاء المقبل بشأن اتفاق الانسحاب، وهو عبارة عن نص قانوني من 585 صفحة يشرح بالتفصيل شروط مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى إعلان سياسي يحدد الطموحات المشتركة للعلاقات المستقبلية.

وأوصى مستشار قانوني بارز في محكمة العدل الأوروبية أمس الأول الثلاثاء بأنه ينبغي أن تكون بريطانيا قادرة على العدول عن قرارها بشكل أحادي الجانب، لأن اتخاذ قرار بالتراجع عن البريكست بناء على اتفاق مشروط بموافقة جميع الدول الأعضاء الأخرى، والبالغ عددها 27، سيكون "غير متوافق" مع قواعد الاتحاد الأوروبي بشأن الخروج منه.

وعادة، تتبع المحكمة مشورة هؤلاء المستشارين القانونيين.