ملكة بريطانيا تتدخل لإنهاء "الحرب المزعومة" بين كيت وميغان!

رام الله-"القدس"دوت كوم- صممت الملكة إليزابيث الثانية على تنظيم لقاء يجمع ميغان ماركل مع كيت ميدلتون، بعد الإبلاغ عن أن دوق ودوقة كامبريدج لن يقضيا عيد الميلاد مع الأمير هاري وزوجته.

وكان يعتقد أن دوق ودوقة ساسيكس سيحتفلان بعيد الميلاد مع العائلة الملكية في قصر ساندرينغهام. بينما تخطط كيت مع ويليام والأطفال لقضاء موسم الأعياد في قصر عائلة ميدلتون، في بيركشاير.

ومع ذلك، تبين الآن أن الزوجين سيقضيان عيد الميلاد مع الملكة في نورفولك، للمشاركة في الاحتفالات التقليدية.

وقال مصدر لصحيفة ديلي ميل البريطانية، إن "التقارير المتعلقة بعيد الميلاد خاطئة، سيتواجد الجميع في نورفولك هذا العام".

وأوضحت مصادرة ملكية أخرى أن هاري وويليام مقربان من بعضهما البعض، كما كان سابقا، وأن قرار ابتعاد دوق ساسيكس عن قصر كنسينغتون في لندن، لا علاقة له بالخلاف المزعوم بين كيت وميغان.

وتأتي هذه الأنباء في ظل الادعاء بأن المساعدة الشخصية لميغان ماركل قد استقالت، وذلك بسبب المطالب الملكية المرهقة.

ويبدو أن ميليسا توباتي، البالغة من العمر 39 عاما، استقالت في ظروف غامضة بعد 6 أشهر فقط من العمل مع دوقة ساسيكس.

وقال أحد المصادر: "كانت وظيفتها مرهقة، حيث وضعت ميغان الكثير من الضغط عليها وانتهى الأمر ببكائها أحيانا. إنها موهوبة بشكل كبير ولعبت دورا محوريا في نجاح حفل الزفاف الملكي، سيفتقدها جميع أفراد الأسرة".