نتنياهو يدافع عن نفسه والمعارضة تطالبه بالاستقالة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- حاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، الدفاع عن نفسه بعد توصية الشرطة الإسرائيلية بتوجيه لائحة اتهام ضده بتهمة الرشوة والاحتيال وخيانة الثقة في الملف 4000 المتعلق بشركة بيزك وموقع واللا العبري.

وقال نتنياهو في تصريح صحفي له عقب التوصية من الشرطة، إن هذه التوصيات وموعد نشرها لا تفاجئ أحداً في إسرائيل. مدعيا أن تلك التوصيات تم تسريبها قبل بدء التحقيقات.

وأضاف أن هذه التوصيات لا تملك أية مكانة قضائية.

وفور نشر التوصيات، طالبت المعارضة الإسرائيلية، نتنياهو بالاستقالة من رئاسة الوزراء وكافة الوزارات التي لا زالت تحت يده مثل الجيش والخارجية.

ودعت تسيبي ليفني زعيمة المعارضة، نتنياهو بضرورة الاستقالة قبل أن يلجأ إلى ما قالت عنه "تدمير جهات إنفاذ القانون لإنقاذ نفسه".

وأضافت "إن شعب إسرائيل يستحق قيادة نزيهة". داعيةً إلى إجراء انتخابات مبكرة وسريعة لإنقاذ إسرائيل.

من جانبه قال آفي غباي زعيم حزب العمل، أن نتنياهو أصبح عبئاً على دولة إسرائيل وأن الحل يكمن في استقالته بسبب كثرة قضايا الفساد التي باتت تلتصق به.

فيما قالت تمارا زاندبيرغ زعيمة حزب ميرتس، إن نتنياهو لا يمكنه الاستمرار في منصبه بعد أن أصبحت أخطر جريمة في سجل القوانين الإسرائيلية متعلقة به.

فيما قال يوئيل حسون رئيس كتلة المعسكر الصهيوني في الكنيست، إن وقت نتنياهو مضى وأنه عليه وضع المفاتيح على الطاولة والتفرغ لتبرئة ساحته أمام القضاء. مشدداً على ضرورة حل الكنيست والحكومة والتوجه إلى الانتخابات.