28 إصابة في مواجهات مسيرة العودة بغزة

غزة - "القدس" دوت كوم - أصيب 28 متظاهرًا على الأقل اليوم الجمعة، برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة، بينهم صحفي شرق البريج، مع بدء مسيرات العودة المستمرة منذ 8 أشهر.

وتوافد مواطنون منذ عصر اليوم، إلى خيام العودة المقامة على أطراف شرق القطاع، للمشاركة في الجمعة ال 36 لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وقال الهلال الأحمر إنّ مركبة إسعاف تعرّضت لإلقاء لقنبلة غاز مباشرة، ما أدى لتحطم زجاجها الأمامي شرق غزة.

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة في غزة إلى أوسع مشاركة شعبية في احتجاجات اليوم تحت شعار (التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني).

وحثت الهيئة على أوسع مشاركة شعبية في خيام مسيرات العودة ""تأكيدًا على مظلومية الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقه في العودة وكسر الحصار والحفاظ على مسيرات العودة وكسر الحصار بأدواتها الشعبية والسلمية".

وطالبت الهيئة الدول العربية والإسلامية بـ"كسر الحصار عن غزة ودعم الصمود الفلسطيني في القدس والضفة الغربية".

ومن المقرر أن تنظم هيئة مسيرات العودة اليوم مؤتمرًا للإعلان عن توجيه دعوة لحظر تسليح إسرائيل "بسبب جرائمها بحق الفلسطينيين".

من جهتها، قالت حركة حماس في بيان صحفي إن "مسيرات العودة ماضية والجماهير الفلسطينية تخرج اليوم تأكيداً على استمراريتها ولمطالبة العالم بترجمة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني لأفعال وإجراءات عملية علي الأرض".

وصادف يوم أمس اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي أعلنته الأمم المتحدة عام 1977 بالتزامن مع تاريخ صدور قرار تقسيم فلسطين في 29 تشرين ثان/نوفمبر هام 1947.