النقد الدولي: الاقتصاد العالمي يتباطأ بأكثر من المتوقع

بوينس- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- حذر صندوق النقد الدولي من أن النمو العالمي يتباطأ بأكثر مما كان متوقعا قبل شهر، وهو ما يؤكد الحاجة الملحة إلى الاحجام عن المضي قدما في حرب تجارية مدمرة.

وكان صندوق النقد الدولي الشهر خفض توقعاته بشأن نمو الاقتصاد العالمي، وتشير البيانات الأخيرة إلى أن التوقعات قد ازدادت سوءًا منذ ذلك الحين، حسبما ذكر الصندوق اليوم الأربعاء في تقرير قبل قمة مجموعة العشرين للاقتصادات المتقدمة والناشئة التي تنطلق في في بوينس آيرس عاصمة الارجنتين بعد غد الجمعة لمدة يومين.

ووفقا لوكالة أنباء "بلومبرج" الاقتصادية الامريكية، قال الصندوق ومقره واشنطن إن الأوضاع المالية أصبحت أكثر صعوبة، خاصة في الأسواق الناشئة، بينما تزايدت حدة التوترات التجارية.

ومنذ آخر تحديث أصدره الصندوق بشأن الاقتصاد العالمي في 9 تشرين أول/ أكتوبر، تراجعت الأسهم العالمية بسبب المخاوف من أن يقوض رفع أسعار الفائدة والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، نمو الاقتصاد العالمي.

وقالت كريستين لاجارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، في مدونة مع التقرير: "كان لدينا نمو قوي وفقا للمعايير التاريخية، لكننا الآن نواجه فترة تتجسد فيه مخاطر حقيقة... وثمة غيوم داكنة (مشكلات) تلوح في الأفق".

ويترقب المستثمرون الوضع عن كثب أملا في انبعاث أي إشارات على حدوث انفراجة، وذلك عندما يلتقي الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جين بينج يوم السبت المقبل على هامش قمة العشرين.