البرغوثي: قتل الممرض "أبو يابس" جريمة يجب أن تعاقب عليها إسرائيل

رام الله - "القدس" دوت كوم - أدان الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية، مصطفى البرغوثي، اليوم الثلاثاء، الجريمة البشعة التي ارتكبها جنود الاحتلال بإطلاق النار على الممرض رمزي أبو يابس، ما أدى إلى استشهاده.

وقال البرغوثي في بيان صحفي إنّ كل الوقائع والشهادات تؤكد زيف الرواية الإسرائيلية بأن الشهيد تعمّد دهس الجنود في المنطقة.

وأضاف البرغوثي، أن الوضع في الأراضي المحتلة أصبح خطيرًا لانعدام أي أمان للفلسطينيين، ولعدم وجود رادع لجنود الاحتلال، ما جعلهم يقومون بعمليات القتل واستهداف المواطنين الابرياء بدم بارد.

وأكد البرغوثي أن هذه الأوضاع لن تتغير إلا بمحاسبة ومعاقبة جنود الاحتلال ومسؤوليه على كل جريمة يرتكبوها ضد الفلسطينيين.

واسشهد المُمرض رمزي أبو يابس (32 عامًا) ظهر أمس الاثنين، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بدعوى تنفيذه عملية دهس، على الطريق بين بيت أمر ومخيم العروب شمال الخليل.