هبوط مركبة "ناسا" الفضائية على سطح المريخ

لوس أنجلوس-"القدس" دوت كوم- هبط المسبار الفضائي "إنسايت" مساء اليوم الاثنين، على سطح كوكب المريخ، ليصبح أول مركبة فضائية تابعة للوكالة الأمريكية للفضاء "ناسا" تهبط على الكوكب الأحمر منذ ست سنوات.

وأظهرت لقطات حية علماء ومهندسي "ناسا"، وهم يصفقون داخل غرف العمليات في مختبر الدفع النفاث في مدينة باسادينا بولاية كاليفورنيا بعد أن أرسلت "إنسايت" إشارة تفيد بهبوطها بسلام على سطح الكوكب.

وأطلقت "ناسا" المسبار الفضائي في شهر آيار/ مايو، واستغرقت رحلة المسبار أكثر من 484 مليون كيلومتر للوصول إلى كوكب المريخ.

وأرسلت المركبة الفضائية أول صورة لها من على سطح المريخ بعد وقت قصير من الهبوط.

وكتبت "ناسا" على موقعها على الانترنت بأن الهدف من المهمة هو دراسة أعماق كوكب المريخ، وذلك بعد أن درست مركبات فضائية أخرى أخاديد وبراكين وصخور وتربة الكوكب.

ومن بين الأجهزة المستخدمة داخل المسبار، جهاز قياس الزلازل الذي سيراقب "الهزات الأرضية على المريخ" أو الموجات الزلزالية التي تنتقل عبر البنية الداخلية للكوكب.