لجنة في الكنيست تطالب الجيش بتقرير عن عملية خانيونس

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - طلبت لجنة الأمن والخارجية في الكنيست الإسرائيلي، من قيادة الجيش تقديم تقرير سري عن العملية التي نفذت مؤخرًا في قطاع غزة.

وحسب ما نشرته صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الاثنين، فإن وزير الجيش بنيامين نتنياهو أو رئيس الأركان غادي آيزنكوت سيقدّمان للجنة تقريرًا من المتوقع أن لا يتضمن كافة التفاصيل، خشية تسريب المعلومات.

وتشير الصحيفة إلى أن القيادة السياسية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية وعلى مدار سنوات طويلة جدًا من العمليات، كانت تتحفّظ على إشراك جهات خارجية في نتائج تحقيقاتها أو ظروف عملياتها الأمنية خوفًا من أي ضرر أمني.

وتقول الصحيفة إن هناك قائمة طويلة من القضايا التي تتطلب فحصًا شاملًا، منها الطريقة التي اتخذ فيها المستوى السياسي قرارًا بشأن توقيت تنفيذ هذه العملية في الوقت الذي تشهد فيه الأوضاع تحركات من أجل تثبيت الهدوء، إضافة إلى ضرورة معرفة الأسباب التي أدت لكشف القوة.

وبحسب الصحيفة، فإن المخاوف من أن تشرك حماس الحرس الثوري الإيراني في فك رموز الحادثة، بحيث تستفيد إيران من مثل هذه الاستنتاجات والتحقيقات التي تجريها حماس لمساعدتها في منظومتها الأمنية وتطويرها.

وتقول مصادر أمنية للصحيفة، إن عملية خانيونس لن تضع حدًا للعمليات السرية المستمرة في غزة، وأنها ستعمل على الاستفادة مما جرى رغم أن مثل هذه العمليات وكشف القوات سيكون لها تداعيات للحد قليلًا من العمليات الأمنية.