إسرائيل تقر خطة لتطوير البؤر الاستيطانية لجلب مستوطنين جدد

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الاثنين، أن الحكومة الإسرائيلية أقرت أمس خطة لمنح فوائد للبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية، أو ما أسمتها الحكومة "المستوطنات المعزولة"، وذلك لجلب مستوطنين جدد لمختلف المستوطنات.

وكانت صحيفة "إسرائيل هيوم" كشفت عن خطة لوزير الإسكان يؤاف غالانت لتعزيز البناء في بؤرة ميغرون القريبة من رام الله وبؤر أخرى في الضفة الغربية.

ووفقاً لصحيفة "هآرتس"، فإن الخطة المسماة "خريطة الأولويات القومية" تمنح فوائد لتلك البؤر إلى جانب العديد من المستوطنات والبلدات الإسرائيلية في داخل وخارج الخط الأخضر، والتي تهدف لتمويلها عبر قروض بهدف تطويرها.

وأشارت إلى أن الخطة ستشمل بلدات إسرائيلية في غلاف غزة، وسيتم تحديد الدعم وفق حجم ومعدل الهجرة والمعايير الأمنية في كل مستوطنة وبلدة.

ووفقاً لوزارة الإسكان الإسرائيلية، فإن الخطة تتضمن تخصيصاً لما أسمتها "المستوطنات المعزولة" عن المستوطنات الكبرى "الأم"، بهدف إعطائها فوائد مالية تعمل على تحسينها، ومن بين تلك البؤر ميغرون، وكيرم رعيم، وشفوت راحيل، حيث تعرف تلك البؤر أو المستوطنات المعزولة على أنها أحياء تابعة لمستوطنات كوخاف يعقوب وطلمون وشيلو.

وبحسب الخطة، فإن مستوطنة آرييل سيتضمن منحها إعانات مالية لتطويرها. كما سيسمح للمستوطنين بالحصول على قروض لشراء منازل في مستوطنات مختلفة لجلب مستوطنين جدد.