جولة للاطلاع على مشاريع "العمل الزراعي" في الأغوار

رام الله- "القدس" دوت كوم- نظم اتحاد لجان العمل الزراعي، جولة ميدانية لمجلس إدارته في منطقة الأغوار للاطلاع على ظروف واحتياجات المواطنين هناك، وذلك ضمن سياسات الاتحاد في دعم صمود المزارعين وخاصة في منطقة الأغوار التي تتعرض لهجمة استيطانية اسرائيلية ممنهجة.

وضم الوفد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السيد رزق البرغوثي وخمسة من أعضاء المجلس، وشملت الجولة المشاريع التي نفذها وينفذها اتحاد العمل الزراعي في الأغوار، وأهمها مشروع الخطوط الناقلة للمياه التي تغذي مئات الدونمات من الأراضي المهددة بالمصادرة هناك، حيث تمت زيارة الأراضي الزراعية لمنطقة النويعمة والمشاريع المهمة التي نفذت فيها ومن ضمنها تخفيف الأعباء الاقتصادية على المزارعين من خلال تركيب خلايا طاقة شمسية لأحد الآبار الزراعية والتي تنتج أكثر من 80 متر مكعب/ الساعة حيث تنتج هذه الخلايا 1500 ك.واط شهرياً، ما يقلل من مصاريف الكهرباء بنسبة 30% ويعود بالنفع على المزارعين المستفيدين من هذا التدخل، بالإضافة إلى دعمهم لزراعة أكثر من 400 دونم من الأراضي التي تقع شرق طريق (90) المهددة بالمصادرة.

وتخللت الجولة تكريم مجموعة سيدات شاركن في تدريب مكثف على مهارات الخياطة، وتم تسليمهن شهادات رسمية مصادق عليها من وزارة العمل ما يتيح لهن العمل في هذا المجال، وتوفير فرص دخل لهن ولأسرهن، علما ان عشر نساء من قرية فصايل شاركن في هذا التدريب الذي امتد لمدة ثلاث شهور .

وشملت الجولة قرية بردلة في الأغوار الشمالية، حيث اطلع الوفد على تجارب الاتحاد في تلك المنطقة واحتياجات المزراعين فيها، ونقاش المزارعين حول اعتداءات الاحتلال المستمرة على مصادر المياه وما يمثله ذلك من تهديد لمصدر رزقهم الوحيد (الزراعة) كما واطلع الوفد على مشاريع الاتحاد في نقل المياه الزراعية إلى الأراضي المهددة بالمصادرة في منطقة سهل قاعون ومنطقة الساكوت وكذلك مشاريع البرك المعدنية التي يتم استغلالها للزراعة وفي تجربة الاستزراع السمكي.