"القوى" تدعو للمشاركة في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

رام الله- "القدس" دوت كوم- دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة إلى المشاركة في كافة الفعاليات والأنشطة لمناسبة "اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني"، واعتبار الخميس المقبل 29/11 يومًا لإعلاء صوت شعبنا المطالب بتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بحقوق شعبنا، والدعوة للمشاركة في الاعتصام أمام الأمم المتحدة في المصيون الساعة 12:00 ظهرًا.

وطالبت القوى في بيان لها، اليوم السبت، للمشاركة يوم الجمعة المقبل، في الفعاليات الواسعة الرافضة للاستيطان في مواقع المغير، والريسان، والخان الأحمر، وتأدية صلاة الجمعة في هذه المواقع، ثم الانطلاق بالمسيرات الشعبية.

ودعت القوى إلى استنهاض كل الإمكانات لمواجهة سياسات الاحتلال العنصرية لاسيما في مدينة القدس المحتلة، واستهداف المقدسات الاسلامية والمسيحية، وكذلك قرار إجلاء اكثر من 700 مواطن من بلدة سلوان ضمن مخططات تهويد المدينة وتفريغها من سكانها لتكريس الأمر الواقع، ورفض هذا القرار الجائر والتصدي له بكل قوة وثبات.

وشددت القوى على ضرورة إتمام مسيرة المصالحة، وإنهاء الانقسام الكارثي والتوحد خلف برنامج كفاحي ووطني لإفشال مشاريع الاحتلال، والإدارة الأميركية لتصفية حقوق شعبنا المشروعة وإزالة العقبات التي تحول دون تحقيقها، والترحيب بالجهود المصرية لإيجاد مقاربات لتحقيق مصالحة تصون وحدة شعبنا وحقوقه.