40 مليون مريض بالسكري مهددون بعدم الحصول على الأنسولين للعلاج بحلول عام 2030

رام الله- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- مع استمرار ارتفاع معدل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، لن يتمكن حوالي 40 مليون شخص مصاب بهذا المرض من الحصول على الأنسولين للعلاج بحلول عام 2030، وفقًا لدراسة صدرت مؤخرًا عن جامعة سانفورد.

وقام الباحثون بإجراء محاكاة لعبء المرض في الفترة ما بين عامي 2018 و2030 في 221 دولة باستخدام بيانات من الاتحاد الدولي لمرضى السكري و14 دراسة تمثل أكثر من 60 في المائة من السكان المصابين بمرض السكري من النوع الثاني عالميًا.

وأشارت الدراسة إلى أن عدد المصابين بمرض السكري من النوع الثاني سيرتفع من 406 ملايين في عام 2018 إلى 511 مليون في عام 2030.

وتوقع الباحثون أن حوالي 79 مليون شخص سيحتاجون إلى الأنسولين للسيطرة على حالتهم، فيما لن يتمكن سوى 38 مليون شخص فقط من الحصول عليه إذا ما ظلت إمكانية الحصول على الأنسولين على حالها.

وقال سانجاي باسو المعد الرئيسي للدراسة: إن "هذه التقديرات تشير إلى أن المستويات الحالية من إمكانية الحصول على الأنسولين غير كافية إلى حد كبير مقارنة بالحاجة المتوقعة، خاصة في إفريقيا وآسيا، وإنه لابد من تكريس مزيد من الجهود للتغلب على هذا التحدي الصحي الذي يلوح في الأفق".

وأضاف باسو أن "عدد البالغين المصابين بمرض السكري من النوع الثاني من المتوقع أن يرتفع خلال الـ12 عاما القادمة بسبب الشيخوخة والتمدن والتغيرات المصاحبة في الغذاء والنشاط البدني"، داعيًا إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات الحكومية.

وقال: "إذا لم تبدأ الحكومات في اتخاذ مبادرات لجعل الأنسولين متوفرًا وبأسعار معقولة، فإن استخدامه سيكون دائمًا بعيدًا عن المستوى الأمثل".