بلدية نابلس تشارك في احتفالات "ليل الفرنسية" احتفاء بعلاقات التوأمة مع 12 مدينة عالمية

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - زار وفد من بلدية نابلس برئاسة رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش مدينة ليل الفرنسية، وذلك للمشاركة في الاحتفالات التي نظمتها الاخيرة احتفاء بالمدن العالمية التي ترتبط معها بعلاقات توأمة، ومن ضمنها مدينة نابلس، حيث مضى على توأمة المدينتين 20 عاما.

وضم الوفد الى جانب يعيش عضوي المجلس الدكتور ساهر دويكات وغسان العقاد، ومسؤول ملف التعاون بين "ليل" ونابلس أيمن الشكعة.

وبدأت الفعاليات بمعرض صور للمدن المتوأمة، حيث قدم يعيش شرحا عن تاريخ مدينة نابلس وحضارتها ودورها في النضال الوطني والتنمية الاقتصادية في المدينة.

كما خلال هذه الزيارة عقد اجتماع المائدة المستديرة حول موضوع التنمية المستدامة أفتتحته رئيس بلدية ليل مارتين اوبري التي تحدثت عن اعتزازها بعلاقة التوأمة مع نابلس، ووقوف مدينة ليل مع الشعب الفلسطيني في حقه بتقرير المصير واقامة دولته المستقلة، ورفضها للقرارات الأميركية المتعلقة بالقدس ونقل السفارة الامريكية اليها.

وتناول يعيش في كلمته تجربة نابلس في مجال التنمية المستدامة، ومشاريع البلدية في مجال الطاقة المتجددة واستغلال الطاقة الشمسية من أجل توليد الكهرباء وتحقيق الاستقلال عن السيطرة الاسرائيلية على الطاقة الكهربائية. وأشار إلى القواسم المشتركة بين المدينتين (ليل ونابلس) من حيث العمل المشترك في مجال الحفاظ على الموروث الثقافي والإرث الحضاري من خلال تنفيذ مشاريع مشتركة.

كما أعرب يعيش عن اعتزازه بعلاقة الصداقة مع بلدية ليل بخاصة، والشعب الفرنسي عموما، مشيدا بمواقف فرنسا المشرفة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ودعمها المتواصل للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وعلى هامش الزيارة قام الوفد بزيارة عدد من المرافق الثقافية والاطلاع على تجربة مدينة ليل في النشاط الثقافي، كما التقى الوفد عددا من ابناء الجالية الفلسطينية في شمال فرنسا، بالاضافة الى لقاء البروفسور الفلسطيني عصام شحرور الذي يعد من الرواد في مجال المدن الذكية، حيث دار الحديث حول الاستفادة من خبرات البروفيسور شحرور في نابلس.

وزار الوفد كذلك الحاضنة التكنولوجية في مدينة ليل والتي تعد الأكبر من نوعها على مستوى اوروبا، والتقى مع مؤسسها الذي ابدى استعداده للتعاون مع بلدية نابلس لانشاء حاضنة للتكنولوجيا.