عريقات يدين ممارسات إسرائيل ضد مؤسسات وشخصيات في القدس

رام الله - "القدس" دوت كوم - أدان صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ممارسات إسرائيل ضد مؤسسات وشخصيات فلسطينية في مدينة القدس المحتلة.

وفي بيان مساء الخميس، جدد عريقات دعوة المجتمع الدولي إلى تحميل إسرائيل مسؤولية عقود من انتهاكات القانون الدولي. وذلك تعقيبًا على قرار سلطات الاحتلال، منع وزير شؤون القدس عدنان الحسيني، ومحافظ المدينة عدنان غيث، من التنقل، وحرمانهما من السفر، وحظر تواصلهما مع شخصيات فلسطينية.

وطالب عريقات إسرائيل "السلطة القائمة بالاحتلال بالتراجع الفوري عن تلك القرارات الجائرة، والتوقف عن استهداف قيادات الشعب الفلسطيني، والالتزام بالقانون الدولي".

واتهم البيان الولايات المتحدة الأمريكية بدعم تل أبيب في "شن هجمات مكثفة ومسعورة" ضد الشعب الفلسطيني ومؤسساته الشرعية في القدس، التي شدد أنها تخضع لسلطة احتلال باطلة.

وأكد أن: "القدس الشرقية أرض فلسطينية محتلة وهي عاصمة دولة فلسطين، وإسرائيل هي سلطة الاحتلال، وضمها للعاصمة الفلسطينية لاغٍ وباطل، هذه هي الحقيقة الثابتة بموجب القانون الدولي".

والخميس، فرض الاحتلال حظر سفر على "الحسيني" لمدة 3 أشهر، واحتجزت جواز سفره، فيما أبلغت "غيث" الثلاثاء، بمنعه من دخول الضفة الغربية لمدة 6 أشهر.