فنلندا توقف تصدير السلاح إلى السعودية والإمارات

ستوكهولم - "القدس" دوت كوم - أعلنت فنلندا، الخميس، إيقاف تصدير الأسلحة والذخائر إلى السعودية والإمارات لدورهما في الأزمة الإنسانية باليمن.

ونقل التلفزيون الرسمي الفنلندي عن بيان للخارجية إن حكومة البلاد لن تمنح تراخيص جديدة لتصدير السلاح والذخائر إلى البلدين.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت الخارجية الدنماركية وقف صادرات البلاد من الأسلحة إلى السعودية، على خلفية قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، و"الوضع المقلق في اليمن".

وشمل القرار الدنماركي المعدات ذات الاستخدام المزدوج المدني والعسكري.

وفي أكتوبر/تشرين أول المنصرم، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن بلادها "لن تصدر أسلحة إلى السعودية مع استمرار حالة عدم اليقين بشأن مصير خاشقجي".

وتواجه الرياض أزمة كبيرة على خلفية قضية مقتل خاشقجي، إذ أقرت في 20 أكتوبر الماضي بمقتله داخل قنصليتها في إسطنبول، بعد 18 يومًا من الإنكار، مع استمرار رفضها الكشف عن مصير الجثة أو هوية المتورطين الرئيسيين في إصدار الأوامر بتنفيذ الجريمة.

وانعكست تلك القضية على الملف اليمني، إذ تتصاعد الضغوط الدولية على الرياض لوقف الحرب التي تخوضها ضد جماعة الحوثي منذ نحو 4 سنوات.

وتقود المملكة تحالفًا عربيًا، تعد الإمارات شريكها الرئيسي فيه، وتقول إنها تسعى من خلاله إلى دعم الحكومة الشرعية لاستعادة السيطرة على عموم البلاد، ومواجهة الدعم الإيراني للحوثيين.