وقفة احتجاجية للعاملين في بلدية نابلس رفضا لضمهم للضمان الاجتماعي

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظمت نقابة العاملين في بلدية نابلس أليوم، وقفة احتجاجية رفضا لتطبيق قانون الضمان الإجتماعي على هيئات الحكم المحلي، بخلاف ما تم التوافق عليه مع وزارة الحكم المحلي.

واقيمت الوقفة امام مبنى بلدية نابلس بمشاركة واسعة من موظفي البلدية وعدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني، والذين عبروا عن رفضهم لتطبيق الضمان الاجتماعي بصيغته الحالية، وهددوا بخطوات أخرى إذا تم المساس بحق الموظفين والعاملين في مؤسسة البلدية.

ووجهت نقابة العاملين نداء إلى جميع الجهات ذات العلاقة من أجل عدم المساس بالحقوق الوظيفية المكتسبة للعاملين، في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة، وأكدت أنها تقف جنبا إلى جنب مع إدارة البلدية ومجلسها المنتخب.

كما شارك بالوقفة رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش، والذي أشاد في كلمة له بموظفي البلدية والعاملين فيها، وأكد وقوفه التام مع حق العامل والموظف وعدم المساس بأمنه الوظيفي والعائلي والمستقبلي.

وطالبت النقابة في بيان لها الجهات المختصة بالوقوف أمام مسؤولياتها وعدم المساس بالحقوق المكتسبة للموظفين وعائلاتهم، والعودة إلى التفاهمات بين نقابات البلديات ومؤسسة الحكم المحلي، والتي تقضي بعدم تطبيقه جبراً على البلديات التي لديها صناديق تقاعد ويحميها النظام.