جدل حول بيع أسد أبيض نادر بالمزاد العلني

رام الله-"القدس"دوت كوم- دور اليوم جدل حاد بين ناشطين بيئيين ومسؤولين رسميين في جنوب إفريقيا، إثر صدور قرار حكومي قد يسمح ببيع أسد أبيض نادر جدا في مزاد علني.

ويعيش الأسد الأبيض "موفاسا" في محمية طبيعية حكومية، "WildForLife"، منذ عام 2015، في حين انتشرت مؤخرا أنباء عن رفض الحكومة لاستقبال الأسد في محمية جديدة.

وأتى القرار الحكومي الجديد عقب مطالبة إدراة المحمية بنقل الأسد الأبيض إلى محمية جديدة ليعيش فيها بشكل دائم، إذ تختص المحمية الراهنة بتأهيل الحيوانات البرية فقط، ولفترات مؤقتة.

وأثار الرفض الحكومي مخاوف أطباء الأسد البيطرين، من احتمالية بيعه في مزاد علني، الأمر الذي قد يدفع الصياد الذي اصطاده أول مرة لشرائه من جديد والمتاجرة به.

وقد ولدت الحادثة الأخيرة حملة جماعية في جنوب إفريقيا، أطلق عليها اسم، "أنقذوا موفاسا، الأسد الأبيض"، في حين وقع أكثر من 250 ألف شخص على عريضة، من بينهم حقوقيون وأطباء وناشطون بارزون.

هذا ويعد الأسد الأبيض شديد الندرة حول العالم، وهو مهدد جديا بالانقراض التام، إذ لم يتبق منه سوى 300 حيوان على أحسن تقدير.