الإعلام التركي ينشر تفاصيل صادمة جديدة لاغتيال خاشقجي

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - نشر مراسل الجزيرة في أنقرة المعتز بالله حسن على حسابه الرسمي في تويتر اليوم الاثنين، مجموعة تغريدات كشف فيها تفاصيل اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول.

ووفقًا للتغريدات فإنّ وسائل إعلام تركية نشرت تفاصيل أجزاء من التسجيلات الصوتية لما حصل داخل ⁧ القنصلية السعودية ⁩بعد دخول ⁧خاشقجي، وبحسب التسجيلات فإن 4 أشخاص من فريق الاغتيال السعودي استقبلوا خاشقجي في القسم "أ" الذي تتم فيه إجراءات التأشيرات.

وقالت وسائل الإعلان التركية إنّ أحد الأشخاص الأربعة جذب خاشقجي من يده فاعترض عليه خاشقجي بقوله: اترك يدي من تظن نفسك؟

‏ثم يحدث شجار وصراخ، يتم على إثره نقل خاشقجي إلى القسم (ب) الذي يضم المكاتب الإدارية، وبحسب التسجيل الصوتي يتعرّض خاشقجي لضرب وشتائم وصراخ بينه وبين سبعة أشخاص.

وبحسب التحليل المخبري للأصوات فإن توزيع الأصوات السبعة (وخاشقجي ثامنهم) هو كالتالي: ‏الأصوات الأربعة الأولى هي للفريق الذي استقبل خاشقجي على باب القنصلية، الصوت الخامس هو صوت ماهر عبد العزيز مطرب و هو حارسٌ شخصيٌ لولي العهد السعودي كما أنه مشتبه به في أنه قائد فريق الإعدام. أما الصوت السادس فهو صوت القنصل السعودي محمد العتيبي، ولم يتم التعرّف على صاحب الصوت السابع بعد.

 

‏وفور دخول خاشقجي من باب القسم "ب"، يقول له مطرب: "يا خائن، جاء يوم حسابك".  وبحسب ما ذكرته وسائل الإعلام التركية فإن الضرب الذي تعرّض له خاشقجي في القسم "ب" لا يقل قسوة عن التعذيب.

وبحسب معلومات مصدرها الأمن التركي، فقد أجريت 19 مكالمة هاتفية إلى السعودية من مكتب القنصل والغرفة المعزولة، وهما غرفتان تقعان في القسم "ج" من الطابق العلوي من القنصلية. أربعة من هذه المكالمات كانت مع مستشار ولي العهد السعودي سعود القحطاني.

ويُظهر التحليل الصوتي أنّ من قام بهذه المكالمات هو الشخص نفسه الذي قال لخاشقجي "يا خائن، جاء يوم حسابك" وهو صوت ماهر عبد العزيز مطرب الذي تمت مطابقته بتسجيله الصوتي في مطار أتاتورك الدولي أثناء مروره من فحص الجوازات. وأول مكالمة هاتفية جرت بعد دخول خاشقجي للقنصلية بـ13 دقيقة.

وتمضي وسائل الإعلام التركية بالقول: بعد صمت استمر نحو ساعتين يقوم المهندس مصطفى المدني بارتداء ملابس خاشقجي حيث يسمع صوت المدني وهو يقول: "من المخيف أن ألبس ملابس رجل قتلناه قبل 20 دقيقة". بعدها يقول المدني إن حذاء خاشقجي ضيّق عليه ثم يتناقش الفريق بينهم ويصلون لنتيجة بأن على المدني أن يلبس حذاءه الرياضي، وأن لا أحد سيلاحظ الحذاء خاصته ويردد الجميع بأنه يشبه خاشقجي وأن لا أحد سيفهم الفرق.

بعد ذلك، يخرج أعضاء الفريق من القنصلية من باب القسم "ب" وبيدهم حقائب سفر ويركبون سيارة باص نوع "مرسيدس فيتو" كانت مركونة سابقًا في القنصلية ويتوجهون نحو منزل القنصل.

وتشير وسائل الإعلام التركية إلى أنه وبعدة 46 دقيقة من خروج الفريق السعودي، يخرج القنصل السعودي ويتوجه بسيارته الرسمية نحو منزله ويلتزم المنزل ثلاثة أيام كاملة، وبعد الأيام الثلاثة هذه يغادر للرياض بما يشبه الفرار".