عشية اجتماع عمّان.. دول عربيّة تنسّق موقفها إزاء أزمة أونروا

عمّان - "القدس" دوت كوم - منير عبد الرحمن - عقدت الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين، اليوم الأحد، اجتماعًا تنسيقيًا في الأردن، لبلورة موقف إزاء الأزمة المالية للأونروا، عشية اجتماع للجنتها الاستشارية في عمان.

وعُقد الاجتماع في دائرة الشؤون الفلسطينية التابعة لوزارة الخارجية الأردنية، بمشاركة وفود من الأردن وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر والجامعة العربية. قبل يوم من اجتماع للجنة الاستشارية لوكالة أونروا في منتجع البحر الميت، غرب عمان.

وقال القائم بأعمال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية سامر الخصاونة، الذي ترأس الاجتماع، إن اللقاء يهدف لتنسيق المواقف بين الدول العربية لبلورة مواقف إزاء الموضوعات المطروحة على جدول أعمال اللجنة الاستشارية، وأهمها الوضع المالي للأونروا، وأثر الأزمة المالية غير المسبوقة على خدماتها وبرامجها.

وأكد الخصاونة الموقف الثابت من استمرار عمل الوكالة وعدم المساس بتفويضها الأممي وبمهامها ومنهجية عملها من خلال هياكلها القائمة، معربًا عن أمله أن تسهم مناقشات اللجنة الاستشارية في حشد مزيد من الدعم للوكالة، بما يخدم اللاجئين الفلسطينيين وقضيتهم.

وتطرّق الاجتماع إلى الوضع المالي الحالي للأونروا وعجزها البالغ 64 مليون دولار، وسبل ضمان تمويل كاف ومستدام للأونروا يجنّبها الأزمة المالية الأخيرة، فضلًا عن تداعيات الأزمة على خدمات وبرامج الوكالة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد ابو هولي، في بيان صحفي، أن اللجنة الاستشارية للأونروا ستبدأ اجتماعات غدا الإثنين في الأردن، برئاسة تركيا لبحث سبل توفير كافة أشكال الدعم المالي لأونروا.