العاهل السعودي يحدد سياسة بلاده الدَّاخِلِيَّة والخارجية في خطاب بمجلس الشوري غدا

الرياض- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - يفتتح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز غداً الاثنين أَعْمَال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى، حيث يلقي خطاباً، يتضمن سياسة المملكة العَرَبِيّة السعودية الدَّاخِلِيَّة والخارجية.

وقال رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في تصريح صحفي اليوم الاحد إن "مجلس الشورى يتطلع لهذا الخطاب الذي يأتي كل عام نبراساً لأعمال المجلس".

وأشار إلى أن السعودية قد أصبحت مثالاً يحتذى في تحقيق النمو الشامل من خلال رؤية المملكة 2030 وما تضمنته من خطط طموحة تهدف لبناء المواطن السعودي وتعزز إسهامه التنموي.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن سالم المعطاني ، في تصريح صحفي ، إن الخطاب الملكي "سيبين ملامح السياسة الخارجية والداخلية للمملكة , ومواقفها من مختلف القضايا الراهنة على الساحتين العربية والدولية ويحدد الأهداف والبرامج والغايات التي تطمح الدولة إلى تحقيقها دلالة على ما يمثله مجلس الشورى من حضور على المستوى الوطني بوصفه منطلق للقرارات المؤثرة إيجاباً والداعمة لتحقيق تطلعاته وتوجيهاته ".

وأوضح المعطاني أن السعودية تشهد حراكاً على مختلف المستويات التنموية من خلال رؤية المملكة2030 , وتشهد حراكاً ثقافياً تسعى الرؤية من خلاله وفقاً لاستراتيجيتها إلى الرقي بهذا الوطن وأبنائه للإسهام في صناعة الإنسان السعودي القادر على مواجهة متطلبات الحياة وظروفها على تعددها واتساعها .