بنس يسخر من تقارير إعلامية بشأن وجود خلاف بينه وبين ترامب

بورت موريسبي (بابوا غينيا الجديدة) - "القدس" دوت كوم - نفى نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، اليوم السبت، تقارير أشارت إلى وجود خلاف بينه وبين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤكدا أنهما سخرا من هذه المعلومات خلال محادثة هاتفية.

وبعد أن أفاد تقرير لصحيفة (نيويورك تايمز) بأن ترامب يشكك في مجالسه الخاصة بولاء نائبه، أكد بنس للصحافيين في بورت موريسبي أنهما لا يزالان على علاقة جيدة.

وقال نائب الرئيس الأميركي "أميل لعدم التعليق لكي لا أعطي الأمر أي أهمية"، مضيفا أنه أجرى محادثة هاتفية مع الرئيس وأن الرجلين "تطرّقا إلى ذلك" خلالها.

واضاف بنس "لقد ضحكنا كثيرا. علاقتنا متينة جدا".

وتابع بنس "يشرّفني أن أكون نائبا له، وقد تشرّفت عندما طلب مني خوض الحملة الرئاسية معه".

وأوردت الصحيفة الأميركية أن ترامب سأل عددا من مستشاريه عن ولاء نائب الرئيس وهو ما يعتبرونه مؤشرا إلى أن الرئيس الأميركي "بات منزعجا" من أحدهم، حسب الصحيفة.

وشدّدت (نيويورك تايمز) على أن ترامب لم يقترح علنا التخلي عن بنس في الحملة الرئاسية المقبلة في 2020.

لكن وحسب الصحيفة ذاتها فإن بعض المستشارين يعتبرون أن ترامب قد يستفيد من وجود مرشّح لمنصب نائب الرئيس يساعده على كسب أصوات النساء.