موريتانيا ترفض أي تدخل كندي في شؤونها الداخلية

نواكشوط - "القدس" دوت كوم - قال وزير الثقافة الموريتاني والناطق الرسمي باسم الحكومة، إن بلاده ترفض أي تدخل كندي في شؤونها الداخلية مهما كانت علاقات البلدين.

وأوضح سيد محمد ولد محم، في تصريحات نشرت اليوم الجمعة في وسائل الإعلام المحلية، إن بلاده "ذات سيادة ولن تقبل من أي كان مهما كانت العلاقة معه أن يتدخل في شؤونها الداخلية".

وأضاف ردا على سؤال حول التزام رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، لناشطة موريتانية بالضغط على الحكومة لإطلاق سراح الناشط الحقوقي الموريتاني المعتقل بيرام ولد الداه ولد أعبيدي، "ان هذا الموضوع لدى العدالة والحكومة قادرة على حمايتها من تدخلات الأخرين كما أن الحكومة لا تتدخل في الملفات المطروحة لدى العدالة".

وكانت حركة موريتانية مناهضة للرق تدعى (ايرا) قد نشرت صورة لترودو مع ناشطة في المنظمة أكدت أن ترودو وعدها بالضغط من أجل الإفراج عن ولد أعبيدي.

وأشار الوزير الموريتاني إلى أن الجميع يعلم أن الحكومة ليست طرفا في الموضوع وأن الطرف المدني الذي تقدم بالشكوى هو صحفي.

يذكر أن صحفيا موريتانيا رفع دعوى قضائية ضد ولد أعبيدي بتهمة التهديد بالقتل والتشهير والتحريض عليه بعد نشره لتقرير وثائقي عن نشاط ومسار رئيس حركة (أيرا) بيرام ولد الداه ولد أعبيدي، ما أثار حفيظة الناشط الحقوقي.

وسجن القضاء الموريتاني الناشط الحقوقي تمهيدا لمحاكمته. ورغم ذلك انتخب ولد اعبيدي عضوا في البرلمان.