البرلمان الأرجنتيني يقر ميزانية تقشف طبقا للاتفاق مع صندوق النقد الدولي

بوينوس ايرس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -صادق مجلس الشيوخ الأرجنتيني الخميس على ميزانية للعام 2019 تقوم على التقشف طبقا للتعهدات التي قطعتها الحكومة لصندوق النقد الدولي لقاء قرض بقيمة 56 مليار دولار يهدف إلى إرساء الاستقرار في ثالث أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية.

وتمت المصادقة على هذه الميزانية التي تواجه انتقادات شديدة من المعارضة اليسارية لتضمنها اقتطاعات في التمويل على جميع الأصعدة، بأصوات 45 من أعضاء مجلس الشيوخ، مقابل 24 صوتوا ضده وعضو واحد امتنع عن التصويت.

وهو نجاح سياسي لحكومة الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري (وسط يمين) الذي تمكن من التوافق مع المعارضة المعتدلة.

وكان مجلس النواب صادق على النص في القراءة الأولى في تشرين الأول/أكتوبر بـ128 صوتا، مقابل 103 عارضوه و8 امتنعوا عن التصويت.

وشهدت الأرجنتين هذه السنة أزمتين نقديتين الأولى في آذار/مارس ونيسان/أبريل والثانية في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر، جعلتا البيزو يفقد 50% من قيمته مقابل الدولار. وازاء هذا الوضع، طلبت بوينوس أيريس مساعدة صندوق النقد الدولي، لقاء تطبيق سياسة تقشف مالي.