الاحتلال يقمع الأسرى الأشبال في سجن "مجدو"

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- قمعت إدارة سجن "مجدو"، الأسرى في قسم الأشبال، وعزلت عدداً منهم في الزنازين الانفرادية وفرضت عليهم عقوبات.

وأفاد أهالي الأسرى لـ"لقدس"، أنه بعد إنتهاء زيارتهم لأبنائهم قبل يومين، قامت إدارة السجن باستفزاز الأسرى، مما أثار غضب الأهالي، وسارعت الوحدات الخاصة، "الشاباص" بقمع الأسرى في قسم 2.

وذكر الأهالي، أن الوحدة حاولت إخراج الأسير أيسر محمد العامر من القسم بالقوة، لكن الأسرى اعترضوا ورفضوا هذا الاجراء حتى لا يتعرض أيسر للضرب مما أدى للاستنفار واقتحام القسم ونقل: يوسف نزال، ووديع الغول، وأيهم العامر، ويوسف الزبيدي، وإيهاب ومحمد وشاحي ومحمد الشامي لزنازين العقاب الجماعية، أما الأسير أيسر فنقل للعزل الانفرادي وما زال مصيره مجهولاً حتى اللحظة، كما عاقبت الإدارة الأسرى في القسم بمنع الزيارات والكانتين والفورة. وناشدت عائلة العامر المؤسسات الإنسانية للتدخل ومتابعة وضع ابنها أيسر والضغط لإخراجه وجميع الأسرى من العزل وإلغاء العقوبات التعسفية.