فيروس إيبولا يقتل أكثر من 200 شخص في الكونغو الديمقراطية

جوما (الكونغو)- "القدس" دوت كوم- ذكرت وزارة الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في وقت متأخر من يوم السبت أن فيروس إيبولا المميت قتل 201 شخص منذ تفشي المرض قبل شهرين في شرقي البلاد.

وقالت الوزارة إنه تم اكتشاف 291 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، نصفها في منطقة بيني في نورث كيفو، التي يقطنها نحو 800 ألف شخص.

وفي غضون ذلك، حصل أكثر من 28 ألف شخص في الدولة الواقعة وسط قارة أفريقيا على المصل المخصص للوقاية من الفيروس.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت وزارة الصحة إنها ستقيم نقاط تفتيش صحية عند مداخل جميع مراكز الاقتراع في المناطق المتضررة من فيروس إيبولا خلال انتخابات كانون أول/ديسمبر الرئاسية، حيث من المتوقع أن يدلي الملايين من المواطنين بأصواتهم.

ويتركز الفيروس في المنطقة التي تشهد قتالا بين ميلشيات عسكرية عدة للسيطرة على الموارد الطبيعية في البلاد.

وبجانب هجمات الميلشيات التي أعاقت عمل موظفي قطاع الصحة، تمثل الكثافة السكانية في المنطقة وحركة المواطنين عبر الحدود إلى أوغندا ورواندا خطرا إضافيا، يتمثل في إمكانية تفشي الفيروس المميت في المنطقة.