اليمين المتطرف خطط لاغتيال الرئيس الفرنسي

باريس - "القدس" دوت كوم - ذكرت دوائر قضائية فرنسية اليوم السبت أن التحقيقات جارية فى الوقت الراهن بشأن تخطيط محتمل لاغتيال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على يد اليمينيين المتطرفين وأنها دخلت مرحلة متقدمة.

وقالت هذه الدوائر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) كما نقلت وسائل إعلامية أخرى اليوم السبت أيضا أن الادعاء العام في باريس يجري تحقيقا في تخطيط أربعة مشتبه بهم لتنفيذ اعتداء إرهابي على الرئيس ماكرون.

ويواجه المشتبه بهم اتهامات بتشكيل جماعة إرهابية وامتلاك أسلحة بدون ترخيص.

وأضافت دوائر القضاء أن الادعاء العام قدم طلبا بتطبيق الحبس الاحتياطي على المشتبه بهم، مشيرة إلى أن التحقيقات الآن بيد قضاة التحقيق.

وكانت الاستخبارات الداخلية الفرنسية ألقت القبض يوم الثلاثاء الماضي على ستة مشتبه بهم من الاتجاه اليميني المتطرف، ثم أطلق سراح اثنين منهم على مدار الأسبوع الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن المحققين يخشون أن تكون المجموعة خططت للهجوم على ماكرون خلال رحلة لإحياء ذكرى وقف إطلاق النار لإنهاء الحرب العالمية الأولى، كان ماكرون يقوم بها.

وكان الرئيس ماكرون سافر الأسبوع الماضي إلى مدينتي فردون وريميس لإحياء ذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى قبل مائة عام.

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عن خطة محتملة للهجوم على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكانت ترددت أنباء خلال العام الماضي عن خطط لهجمات مزعومة للاتجاه اليميني المتطرف على ساسة كبار في باريس وتسببت في قلق كبير فى ذلك الوقت .

وكانت الشرطة ألقت القبض حينها على ثمانية أشخاص على خلفية تشكيلهم المحتمل لمجموعة يمينية متطرفة خططت لتنفيذ هجمات على سياسيين فرنسيين.