صلاح محمود أحمد الفقيه

« يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي »

القدس/عمان - بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى الخال أبو جمال الفقيه وأنجاله جمال وطاهر وماهر  و ماجد وكريماته  واخوانه أبو عماد وأبو منصور وأخته أم محمود وعائلاتهم وعموم آل الفقيه وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الوطن والخارج صهرهم وابن شقيقتهم وفقيدهم الغالي المرحوم بإذن الله تعالى 

صلاح محمود أحمد الفقيه «أبو نور»

ويتقدمون من أرملته أم النور وأنجاله نور ومحمد ومحمود وكريماته حنين وفرح وصافي وأخويه  أبو عدي وأبو أيهم وعائلاتهم  وعموم العائلة بالتعازي والمواساة، داعين الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وان يلهمنا جميعاً جميل الصبر وحسن العزاء. 

تقبل التعازي للرجال في قاعة الزهراء في العيزرية من بعد صلاة عصر هذا اليوم الخميس وليوم  واحد فقط .