الملك عبد الله يلتقي وجهاء المخيمات الفلسطينية في الاردن

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- التقى الملك عبد الله الثاني اليوم الاربعاء، في الديوان الملكي، وجهاء وممثلي الفعاليات الشعبية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين.

وجدد الملك عبد الله خلال اللقاء التاكيد على أن القضية الفلسطينية هي القضية الأولى للأردن، وموقفنا تجاهها ثابت ولا يتغير"

وقال "الجميع يعرف موقفنا. وهو معروف ولن يتغير، وهذا واجب وشرف".

ووجه المعنيين في الديوان الملكي الهاشمي لزيارة جميع المخيمات بهدف الاطلاع ودراسة احتياجاتها والتحديات التي تواجهها.

وقال حسب بيان للديوان الملكي "أنا فخور أن أكون بين أخواني وأهلي اليوم. ونقدر التحديات أمام الأردنيين اليوم، المرتبطة بالوضع الاقتصادي والفقر والبطالة"

وأعرب وجهاء وممثلو الفعاليات الشعبية في المخيمات، خلال اللقاء، عن تقديرهم لجهود الملك من أجل دعم ومساندة الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة والعادلة.

واشاروا الى الدور التاريخي للأردن في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، بموجب الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.

وطالب رئيس لجنة خدمات مخيم البقعة وليد عبدالرحمن بزيادة المخصصات المالية للجان المخيمات لتمكينها من القيام بواجباتها وخدمة أبنائها، فيما عرض مختار مخيم الحسين مروان الترك أبرز مطالب الأهالي التي تمثلت في زيادة المنح التعليمية الجامعية وتوفير فرص العمل.