قطر تدعو البرازيل للتراجع عن قرار نقل سفارتها للقدس

الدوحة - "القدس" دوت كوم - دعت قطر يوم السبت، البرازيل، إلى التراجع عن قرار نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس، معتبرة القرار خروجًا على الإجماع الدولي الذي يرفض الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان على موقعها الإلكتروني الرسمي إن "دولة قطر تدعو الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو للتراجع عن قرار نقل سفارة بلاده في الكيان الإسرائيلي من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة".

وأضاف البيان أن قرار الرئيس البرازيلي في حال تنفيذه يعد خروجًا على الإجماع الدولي الذي تجسّد في رفض الجمعية العامة للأمم المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعوتها جميع الدول إلى الامتناع عن إنشاء بعثات دبلوماسية هناك.

وناشد البيان البرازيل مناصرة الشعب الفلسطيني حتى يسترد كافة حقوقه المسلوبة، ويحقق تطلعاته المشروعة.

وجدد البيان في الختام تأكيد موقف الدوحة الثابت في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأعلن الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو يوم الخميس الماضي عزمه نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس، ليحذو حذو نظيره الأمريكي دونالد ترامب الذي نقل سفارة واشنطن إلى القدس في مايو الماضي.

وقال بولسونارو في تغريدة على حسابه في تويتر: "كما قلت أثناء الحملة الانتخابية، ننوي نقل سفارتنا في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس"، مضيفًا "علينا احترام حقيقة أن إسرائيل هي دولة ذات سيادة".

وبهذا الإعلان تنضم البرازيل إلى ثلاث دول أخرى كانت قد قررت السير على خطى واشنطن، وهي غواتيمالا وبنما والباراغوي، غير أن بنما والباراغواي تراجعتا عن هذه الخطوة وأعادتا سفارتيهما إلى تل أبيب.