"الخارجية" تحذر من مخاطر مخططات إسرائيل الرامية لتهويد البلدة القديمة بالخليل

رام الله - "القدس" دوت كوم - حذرت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم السبت ، من مخاطر مخططات إسرائيل الرامية لتهويد البلدة القديمة في مدينة الخليل.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة ردا على اعتداءات المستوطنين المتكررة ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في البلدة.

وكانت مصادر أمنية فلسطينية اكدت وقت سابق ، إن فلسطينيا ونجله أصيبا بجروح طفيفة بعد أن هاجم مستوطنون منازل الفلسطينيين في مدينة الخليل.

ولاحقا، أغلقت قوات الاحتلال الطريق المؤدية إلى السوق المركزية في المدينة بحجة السماح للمستوطنين بزيارة موقع أثري، حسب المصادر.

ونددت الوزارة في بيانها بهذا الاعتداء، معتبرة إياه تصعيدا خطيرا في الإجراءات والتدابير التي تمارسها قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين لتهويد البلدة القديمة بما فيها الحرم الإبراهيمي الشريف.

وأشارت إلى أنها "تنظر ببالغ الخطورة لهذا التصعيد الاستيطاني الخطير، مؤكدة ان "الهدف منه هو الضغط على الفلسطينيين لترحيلهم وتهجيرهم بالقوة".

وطالبت الوزارة "المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المختصة بتحمل مسؤولياتها في وقف عمليات التطهير العرقي، وتأسيس نظام عنصري بغيض في فلسطين المحتلة".