فيتنام تطالب شبكات الانترنت الأجنبية بحذف 3 آلاف موقع

هانوي - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- طلبت فيتنام من موفري خدمات الانترنت الأجانب حذف أكثر من 3000 صفحة ومدونة إلكترونية ذات محتويات مناوئة للدولة ،وفقا لما قاله كبير مسؤولي الأمن في الدولة للبرلمان اليوم الخميس.

وعلى الرغم من أنه لم يحدد الصفحات التي سيتم حذفها من الإنترنت ، قال وزير الأمن العام /تو لام/ إن الصفحات تشكل تهديدات لأمن الدولة.

وقال لام :"من الضروري الاستمرار في جمع ودمج الوثائق والأدلة على ما يرتكب ضد الدولة من دعاية وتشويه وأنشطة إرهاب سيبراني ، من أجل اتخاذ إجراءات في الوقت المناسب".

يشار إلى أن فيتنام ،وهي دولة شيوعية تخضع لنظام الحزب الواحد ، تحظر المعارضة وتصدر أحكاما بشكل روتيني لفترات سجن مطولة ضد المعارضين.

وكان مسؤولون حكوميون قد دعوا في السابق شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية ،مثل يوتيوب وفيسبوك، إلى إزالة المحتوى "المسمم" ، بما في ذلك الانتقادات ضد الحزب الشيوعي والقادة الوطنيين.

وسوف يطالب قانون أمن الإنترنت ،الذي تم إصداره في حزيران/يونيو الماضي، قريبا شركات الانترنت الأجنبية ،من بينها "فيسبوك" و"جوجل" ، بتخزين بيانات المستخدمين الفيتناميين داخل فيتنام.

وقال وزير الإعلام نجوين مانه هونج في اجتماع للجمعية الوطنية أمس الأربعاء إن الوزارة أنشأت مركزا "لقراءة وتحليل وتقييم وتصنيف" 100 مليون رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل آلي ، مضيفا أن هؤلاء الذين يقومون بتحميل معلومات مزيفة لابد من معاقبتهم ، حسبما ذكر موقع "فنيكسبريس" الإخباري.

ولم يتضح ما إذا كان هونج يشير إلى الرسائل التي تنشر بحيث تكون متاحة لجميع المستخدمين أم الرسائل الخاصة.