"مجزرة طبية".. محاكمة ممرض ألماني قتل 100 شخص عمدا

رام الله-"القدس"دوت كوم - تحاكم السلطات الألمانية ممرضا سابقا أقدم على قتل 100 مراجع ومريض، خلال إقامتهم في المشافي التي كان يعمل بها في مدينة أولدينبورغ الشمالية.

وقال المحققون إن المتهم، نيلز هوغل، أقدم على إعطاء المرضى جرعات قاتلة من الأدوية والحقن الطبية لمدة عامين كاملين، خلال عمله في مشفيين يقعان في شمال البلاد.

كما أضاف فريق التحقيق أن الممرض هوغل نفذ جرائمه البشعة بين عامي 1999 و2005، الحادثة التي شغلت الرأي العام في ألمانيا وأثارت موجة من الاتهامات للمسؤولين الرسميين في قطاع الصحة في البلاد.

وفي سياق متصل، يقضي المجرم اليوم حكما سابقا بالسجن مدى الحياة، بسبب قتله عشرات المرضى من زوار المشفى، إلا أن المحاكمة الجديدة تخص قيامه بتجارب "سمية" على الجثث المتواجدة في غرف التشريح.

وفي حال ثبت ضلوع الممرض في مقتل جميع المرضى المئة، سيصبح هوغل أخطر قاتل متسلسل في تاريخ ألمانيا الحديث، إذ لم تشهد البلاد مثله منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وما يثير الاستغراب أيضا، هو اعتذار القاتل عن جرائمه خلال المحاكمة الرسمية التي بدأت عام 2005، في حين أشار إلى أن قرار الإجهاز على المرضى كان "عفويا نوعا ما". وحتى اللحظة، اعترف نيلز هوغل بقتل 30 مريضا.