تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة مستعدة لمتابعة تنفيذ بنود المصالحة الفلسطينية

غزة- "القدس" دوت كوم- أكد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية اليوم الأربعاء، استعداد التجمع لمتابعة التزام تطبيق حماس لبنود اتفاق المصالحة وفقا لتفاهمات القاهرة 2011/2017، وذلك بعد صدور بيان لحركة حماس اليوم، تعلن استعدادها بقبول بنود اتفاق المصالحة وفي مقدمتها اتفاق ٢٠١١.

وأكد التجمع على استعداه لتشكيل لجان وطواقم عمل لمتابعة تنفيذ كامل البنود، من أجل إنهاء الانقسام والحفاظ على الوحدة الوطنية.

وأكد التجمع على ما يلي: -

اولاً: يؤكد التجمع على استعداده لتشكيل وفد من الضفة وغزة والشتات لمتابعة التنفيذ لبنود الاتفاق عبر لقاءات متواصلة مع حركتي فتح وحماس وباقي الفصائل، واستمرار العمل حتى تنفيذ الاتفاق بكل بنوده كاملاً، وحسب الأولويات الوطنية، وفي كل الملفات والقضايا التي شكلت عائقا وخلافا خلال الفترة السابقة.

ثانيا: يؤكد التجمع على تشكيل وفد متابعة من شخصيات مستقلة سياسية واجتماعية وعشائرية وازنة تقف على مسافة واحدة من كل الأطراف لتذليل العقبات التي تحول دون التطبيق والالتزام الكامل بتفاهمات القاهرة 2017 وفقا لجلسات وحوارات المصالحة الأخير وتبعا للبيان الصادر.

ثالثا: يؤكد التجمع أن هذا الجهد يأتي لدعم الدورالمصري العظيم ومكملاً ومتمماً ومساعداً ومسانداً بل ويعطي زخماً جماهيرياً وشعبياً مستقلاً ومحايداً ونزيهاً، مثمنا في الوقت نفسه الجهود والدور المصري المتواصل بتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، و متابعة معالي وزير المخابرات عباس كامل، و وكلاء الوزارة، والوفد الأمني ممثلاً بالسيد اللواء أحمد عبدالخالق، لطي هذه الصفحة السوداء من تاريخ حركتنا الوطنية.

رابعا: في ظل التحديات والمخاطر السياسية التي تعصف بالقضية الوطنية والظروف الصعبة التي يعيش فيها شعبا في الضفة وشعبنا المحاصر في القطاع جراء السياسات والممارسات الاحتلالية القمعية وغيرها بحق شعبنا والانحياز الأمريكي الكامل خاصة بعد اعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وتتابع العقوبات والضغوط على الشعب والقيادة من إدارة ترامب و في الوقت الذي يصبح النأي بالنفس جريمة وخيانة وطنية يؤكد التجمع على فضح وكشف للطرف المعطل، وهذا الموقف مرهون بموافقة الأطراف كافة على مبادرة التجمع باعتباره الحكم النزية والمراقب الأمين على التطبيق الكامل والشامل لبنود اتفاقات المصالحة كافة.

خامسا: إن نجاح التجمع بهذه المبادرة مرهون بموافقة الأطراف كافة على هذه الخطوة وهذا الحرص الوطني العام، ومن أجل ذلك ستوجه قيادة التجمع رسالة لإخوة في حركتي فتح وحماس، وبالتعاون الكامل مع باقي الفصائل لدعم المبادرة على أمل أن تحظى بمباركة الجميع والله الموفق.