قصة رجل يعاني من حالة نادرة "تحوله إلى حجر" تدريجيا!

رام الله-"القدس"دوت كوم - يتعرض معظم الناس لصعوبات أكبر في الحركة مع تقدمهم في السن، ولكن المشكلة أسوأ بكثير بالنسبة للمرضى الذين يعانون من حالة نادرة تحول عضلاتهم ببطء إلى عظام.

ويعاني ثوزي ماككي، عمره 50 عاما، من تجلط ليفي عظمي يُعرف باسم "FOP"، يسبب نمو شظايا العظام في العضلات بجميع أنحاء الجسم.

وبدأت علامات الحالة الوراثية، التي تؤثر على حوالي واحد من مليون شخص، بالظهور لأول مرة عندما كان عمر ماككي بضعة أشهر فقط.

ومنذ ذلك الحين، فقد القدرة على المشي دون مساعدة، حيث يمكنه تحريك يديه فقط في الجزء العلوي من جسده.

وقال ماككي من Guguletu، وهي بلدة تقع بالقرب من كيب تاون في جنوب إفريقيا: "أتحدث إلى الناس عن (FOP) وهم لا يخافون عندما يرونني".

وتم تشخيص حالة ماككي رسميا بالإصابة بـ "FOP" عندما كان في السابعة من عمره، حيث تمكن من المشي لوحده حتى عام 2008، عندما اضطر إلى الحصول على عصا المشي.

ولكن في غضون 3 سنوات، لم تكن عصا المشي كافية لمساعدته، وهو الآن يستخدم كرسيا متحركا كهربائيا، تبرعت به مؤسسة خيرية تسمى جمعية "Blaahs".

وتجدر الإشارة إلى أن "FOP" حالة وراثية تبدأ عادة في مرحلة الطفولة المبكرة، عندما تتشكل كتل صغيرة من العظم داخل الأنسجة الرخوة، وعادة ما تكون العضلات.

ومع مرور الوقت، تنمو المزيد من الكتل التي يمكن أن تسببها الإصابات، حيث يتم استبدال العضلات تدريجيا بالعظام، ما يجعل من المستحيل تحريكها في نهاية المطاف.