الرئيس عباس: مقبلون على قرارات غاية في الاهمية والصعوبة

رام الله- "القدس" دوت كوم- وصف الرئيس محمود عباس في كلمة له امام المجلس المركزي الفلسطيني المرحلة الراهنة بانها الاخطر التي يمر به الشعب الفلسطيني، واننا مقبلون على قرارات غاية في الاهمية والصعوبة، وقال بانه وان بان "صفقة العصر لن تمر".

وهاجم الرئيس عباس تغيب نحو 30 عضوا عن اجتماع المجلس المركزي الذي انعقد اليوم الاحد في رام الله واصفا التخلف عن المشاركة في اجتماع المجلس المركزي بانه "عار".

وقال، "عار على من يتخلف عن حضور جلسات المجلس المركزي في ظل الخطر المحيط بقضيتنا" وان المرحلة الحالية "قد تكون أخطر المراحل التي عاشها شعبنا الفلسطيني"

واضاف "أتساءل لماذا هناك من غاب عن اجتماع المجلس المركزي، ويعقدون اجتماعات هنا وهناك وكان عليهم أن يأتوا ويقولوا ما يشاؤون فعندنا حرية أكثر من أي دولة في العالم".

وقال، سنبقى صامدين على أرضنا متمسكين بحقوقنا وثوابتنا ولن نكرر ما جرى في 1948 و1967.

واشار الى تهديدات اسرائيل المتعلقة بدفع السلطة رواتب لعائلات الشهداء والاسرى وقال "رواتب شهدائنا وأسرانا خط أحمر" وان السلطة الفلسطينية ستواصل دفع هذه الرواتب مهما فعل الاحتلال الاسرائيلي.