إعادة انتخاب مايكل هيجينز رئيسا لأيرلندا

دبلن - "القدس" دوت كوم - فاز الرئيس الأيرلندي الحالي مايكل دي هيجينز اليوم السبت بفترة رئاسية ثانية مدتها سبع سنوات، بعدما حصل على أغلبية واضحة من الأصوات، حسب النتائج النهائية.

وبعد حملة ناجحة لإعادة انتخاب الرئيس والشاعر الأيرلندي، تم إعلان انتخاب هيجينز رسميًا لمنصب رئيس أيرلندا في قصر دبلن.

وتمكن هيجينز من حصد أكثر من 800 ألف صوت من أصل 4ر1 مليون صوت في تصويت أمس الجمعة ، وفقا لما ذكرته محطة (آر تي إي) الحكومية.

وقال هيجينز في كلمة بعد إعلان النتائج "اختار المواطنون النسخة الايرلندية التي يفضلونها... سأكون رئيسا لكل المواطنين".

وهنأ رئيس الوزراء ليو فارادكار الرئيس هيجينز عبر (تويتر) على فوزه شبه المؤكد بالمنصب الشرفي عقب انتخابات أمس الجمعة.

كما أن الاستفتاء بشأن عدم تجريم التجديف على الله، من خلال إزالة الإشارة إلى التجديف من الدستور الأيرلندي، الذي كان يجرى بجانب الانتخابات الرئاسية، يبدو أنه سيحصل على تأييد الأغلبية.

وأظهرت استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع التي أجرتها هيئة الإذاعة والتلفزيون الأيرلندية

(آر تي ايه) أن 71 بالمئة يدعمون التغيير مقابل 3ر26 بالمئة قالوا إنهم صوتوا ضد الاستفتاء.

ودعا فارادكار ونائبه، وزير الخارجية سيمون كوفني، لإعادة انتخاب هيجينز وتغيير قانون التجديف.

وقال فارادكار في رسالة مصورة سابقة من حملته حول الاستفتاء على عدم تجريم التجديف على الله "سمحنا بالفعل بالمساواة في الزواج (زواج المثليين)، واعطينا المرأة الحق في اختيار [الإجهاض] وهذه هي الخطوة التالية".

يشار إلى أن حزب "شين فين" الجمهوري هو الحزب السياسي الوحيد الذي قدم مرشحا لخوض الانتخابات، وهي لياده ني ريادا. وكل منافسي هيجينز الآخرين مستقلون.