حبيب لـ "القدس": زيارة اللواء كامل مؤجلة والجهوده المصرية متواصلة بشأن المصالحة والتهدئة

غزة- "القدس"دوت كوم- (خاص)- قال خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، إن الوفد الأمني المصري أبلغ الفصائل خلال اللقاء الذي جمعهما ظهر اليوم على استمرار الجهوده المصرية حتى تحقيق النجاح الكامل بشأن ملفات المصالحة والتهدئة.

وأوضح حبيب في حديث لـ "القدس" عقب انتهاء اجتماع الفصائل مع الوفد المصري، أن زيارة رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل لم تلغ بل أرجئت إلى موعد لم يحدد بعد .

وبين حبيب أن اللقاء تطرق لكافة القضايا وفي مقدمتها ملف المصالحة وتثبيت التهدئة على الحدود مشيرا إلى أن الوفد المصري أكد سعيه من أجل تنفيذ مشاريع بغزة لتخفيف الوضع الإنساني الصعب في القطاع.

وأشار حبيب إلى أن الوفد المصري أكد عزمه مواصلة الجهد بشأن المصالحة مؤكدين حرصهم الكامل على إنجازها كمدخل لحل كل الأزمات التي تعصف بالقضية الفلسطينية. بينما أكدت الفصائل حرصها أيضا على ذلك معربة عن تقديرها للجهد المصري .

وبشأن أي تقدم في ملف التهدئة مع الاحتلال، قال حبيب :"إنه من الصعب استباق الأحداث ولكن الجهود مستمرة وهناك جدية والجميع ينتظر الانجاز على الأرض". مبينا أن كل ذلك مرهون بتعاطي الاحتلال مع مطالب المقاومة .

وفي رده على سؤال حول وجود أي تلاعب من الاحتلال، قال حبيب:"تعودنا على التسويف والتلاعب من قبل الاحتلال لأن ذلك جزءا من قاموسهم واستراتيجيتهم بإحداث مزيد من الضغط على غزة بهدف إجبارها على رفع الراية البيضاء، لكن غزة لن تستلم أبدا".

واستمر اللقاء بين الفصائل والوفد المصري نحو أكثر من ساعتين، وذلك بعد لقاء استمر نحو ساعة ونصف مع قيادة حركة حماس.

وسيغادر الوفد المصري قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز" متجها إلى رام الله.