مطعم تركي يمنع دخول مواطني 3 دول ويهددهم بالضرب

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - أثار شاب تركي ضجة واسعة وموجة عارمة من الانتقادات، على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن قام بتعليق لافتة على واجهة مطعمه تنوه بمنع دخول السوريين والإيرانيين والأفغان، مهددًا إياهم بـ"الضرب" في حال مخالفة التنويه.

والشاب العشريني صاحب المطعم علق لافتة على واجهة متجره الخاص بصنع الخبر المحمص "التوست"، الكائن في مقاطعة مركز أفندي، كتب فيها: "لا يُسمح للسوريين والإيرانيين والأفغان بدخول المطعم، كما لا يمكنهم الشراء منه، ومن يدخل سيتعرض للضرب".

في المقابل، قام أحد اللاجئين بتصوير اللافتة ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ ما أثار ردود فعل غاضبة تجاه تصرف صاحب المطعم.

بدورها، أزالت الشرطة أزالت التركية اللافتة، واعتقلت صاحب المتجر بناء على شكاوى تلقتها، قبل أن تطلق سراحه مجددًا؛ وفقًا لتعليمات النائب العام؛ إذ سيحاكم بتهمة التحريض على الكراهية.

جدير بالذكر أن 3 ملايين و572 ألف سوري يعيشون في تركيا حاليا، بينهم 222 ألفا يقيمون في المخيمات"، وتعتبر هذه أحدث إحصائية رسمية تركية لعدد اللاجئين السوريين في تركيا.