شهيد برصاص الاحتلال في طمون

طوباس - "القدس" دوت كوم - علي سمودي - استشهد شاب وأصيب ثلاثة آخرون برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في بلدة طمون، بمحافظة طوباس فجر اليوم الأربعاء.

وأفاد شهود عيان لـ "القدس"، أنّ جنود الاحتلال داهموا البلدة عند الواحدة فجرًا، وشنّوا حملات تفتيش ودهم، بحثًا عن الشاب سامر بني عودة، الأمر الذي أجى لاندلاع مواجهات عنيفة بين المئات من الشبان والجنود الذين أطلقوا النار بكثافة.

وأضاف شهود العيان، أنه وأثناء تراجع الجنود بسبب حدّة المواجهات، فوجئ الشبان بكمين للوحدات الخاصة بين أشجار الزيتون، والتي أطلقت الأعيرة النارية بكثافة، ما أدى لاستشهاد الشاب محمد محمود سعد بشارات (23 عامًا)، وإصابة ثلاثة شبان.

وأوضح المدير الإداري لمستشفى "الرازي" الطبيب فواز حماد لـ "القدس"، أن بشارات وصل لغرفة الطوارئ، وقد لفظ أنفاسه بسبب إصابته بعيار ناري دخل من الجهة اليمنى من الظهر وخرج من الصدر، ما أدى إلى تهتك في الرئة والشريان الرئيس، ونزيف داخلي.

والشهيد هو الرابع في عائلته المكوّنة من 8 أفراد، وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة فرع نابلس، ويدرس الإدارة الصحية في سنته الرابعة، وجرى نقل جثمانه من مستشفى الرازي للتركي في طوباس.

وأشار حمّاد إلى أنّ إصابة شاب بـ4 عيارات نارية في الفخذ الأيمن والقدم الأيسر، حيث جرى تحويله لنابلس لخطورة وضعه الصحي، فيما نُقلت باقي الإصابات للمستشفى التركي في طوباس.