مهرجان ترفيهي للاطفال المصابين بالسرطان والثلاسيميا في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- نظم المنتدى التنويري الثقافي الفلسطيني "تنوير" بالتعاون مع مركز العودة وجمعية الهدف، "مهرجان العطاء" الترفيهي لمرضى السرطان والثلاسيميا، وذلك في مركز ومنتزه اسعاد الطفوله التابع لبلدية نابلس.

وقال منسق الانشطة التطوعية في المنتدى، وائل الفقيه، ان اقامة هذا المهرجان جاء احياء لذكرى الناشط في المقاومة الشعبية والمتطوع في "تنوير" المرحوم ماهر صالح، الذي قضى بمرض السرطان قبل عدة شهور بعد مقاومته الصلبة لهذا المرض من جهة ومقاومته الاحتلال من جهة اخرى.

واستذكر الفقيه رسالة صالح والمقولة التي دأب على ترديدها "ان اليد التي تعطي لا يمكن ان تموت " .

كما تحدث منسق اللجنه الثقافيه في "تنوير" الدكتور يوسف عبد الحق، مستعرضا حياة المرحوم صالح ودوره في العمل التطوعي من خلال المنتدى، مؤكدا ان هذا النشاط هو استمرار لرسالة صالح ووصيته.

واعرب عبد الحق عن شكره لكل من ساهم بانجاح المهرجان وخاصة المؤسسات الشريكه، والمستشفى الوطني ومستشفى النجاح الجامعي وبلدية نابلس، متمنيا الشفاء للمرضى. كما اعرب عن شكره لابناء المرحوم صالح الذين شاركوا في المهرجان تاكيدا على تمسكهم بوصايا ورساله ابيهم.

بدورها، اكدت عدين ظافر من مركز العودة على أهمية زرع البسمه على وجوه اللاطفال وتخفيف المعاناه وآلام المرض عنهم، مطالبة بتعميم النشاط في العديد من المواقع وتعزيز الشراكه لكي يتحقق الهدف المنشود.

وتخلل الحفل عروضا فنيه لفرقة "عشاق فلسطين للدبكه الشعبيه"، وفرقة المهرجين، اضافة الى فقرات من الرسم على وجوه الاطفال، وتوزيع الهدايا عليهم الى جانب توزيع الدروع التقديريه على المؤسسات الشريكه التي ساهمت بانجاح المهرجان.