الطفل الجريح محمد التميمي يجري عملية ناجحة في جنوب افريقيا

رام الله- "القدس" دوت كوم- أجرى الطفل الجريح محمد فضل التميمي (16 عاماً) عملية جراحية أمس الأحد في جنوب افريقيا لإصلاح الضرر الذي لحق به جراء اصابته الخطيرة برصاص قناص اسرائيلية في وجهه خلال تظاهرة في قرية النبي صالح بمحافظة رام الله مطلع العام الجاري.

وكانت الاصابة الخطيرة التي تعرض لها الطفل التميمي تسببت له بجروح وتشوهات شديدة في الوجه والرأس ومحيط العين.

وزار عدد من النشطاء والمتضامنين مع الشعب الفلسطيني ورجال السياسة، بالاضافة الى حفيد المناضل الجنوب افريقي نيلسون مانديلا، الطفل التميمي بعد اجراء العملية الجراحية له.

وفي لفتة تؤكد عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والجنوب افريقي وعلاقة النضال المشترك التي تجمع بين مناضلي البلدين الصديقين، وجه حفيد مانديلا للطفل الجريح محمد التميمي دعوة لزيارة منزل المناضل الراحل نيلسون مانديلا بعد استكماله العلاج.