هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي تودع شكوى ضد "جهاز النهضة السري"

تونس- "القدس" دوت كوم- أودعت هيئة الدفاع عن السياسيين التونسيين الراحلين شكري بلعيد ومحمد البراهمي اليوم الاثنين شكوى لدى القضاء العسكري تتهم فيه حركة النهضة الإسلامية بإدارة "تنظيم سري".

وقالت الهيئة، التي تعمل منذ اغتيال السياسيين عام 2013 على كشف الجهات السياسية التي حرضت وتورطت في القتل، إنها أودعت شكوى "مدعمة بأكثر من مئتي صفحة من الوثائق والصور والمحاضر".

وتشمل الشكوى المدرجة في المحكمة العسكرية الدائمة بتونس العاصمة، بحسب الهيئة "التنظيم السري لحركة النهضة ورموزه السياسية والأمنية".

وقالت الهيئة إن المحكمة رفضت في البداية إيداع الشكوى بدعوى عدم امتلاكها الاختصاص غير أنها تراجعت لاحقا بعد أن قررت الهيئة الدخول في اعتصام ودعوة المنظمات الحقوقية والرأي العام إلى الاحتجاج ضد ما اعتبرته خرقا "لمبدأ دستوري".

وحذرت الهيئة، في بيان لها، من خطورة الوثائق التي تم إيداعها مع الشكوى لمساسها بمصلحة الجيش الوطني مباشرة وبسلامة المؤسسات الأمنية والقضائية والعسكرية.

كما هددت بنشر الوثائق للرأي العام في حال لم يبادر القضاء العسكري إلى فتح تحقيق في الشكوى.

وكانت النيابة العامة أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر عن فتح تحقيق بشأن معلومات تفيد بامتلاك حزب حركة النهضة الإسلامية الشريك في الحكم لجهاز سري مواز، واختراق مؤسسات حساسة في الدولة والتلاعب بوثائق تتعلق باغتيال السياسيين وذلك خلال فترة حكمها بين 2011 وبداية 2014.

وعرضت هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي جزءا من الوثائق في مؤتمر صحفي وتمسكت بتقديم شكوى أمام القضاء العسكري بالتوازي مع تحقيق النيابة العامة.