"الخارجية": إسرائيل تؤسس لنظام "أبرتهايد" عبر تشريعات ترهب منتقديها

رام الله - "القدس" دوت كوم- قالت وزارة الخارجية والمغتربين اليوم السبت، ان إسرائيل تؤسس لنظام "أبرتهايد" عبر تشريعات ترهب منتقديها.

وقالت الوزارة، في بيان ردا على توجه لجنة إسرائيلية لفرض قانون يعاقب بالسجن ضد كل من يشارك في حملة المقاطعة ضد إسرائيل، إن "دولة الاحتلال تؤسس لنظام الأبرتهايد عبر تشريعات ترهب منتقدي ممارساتها وانتهاكاتها الخطيرة للقانون الدولي".

وأضاف البيان، أن "دولة الاحتلال تستمر بخطى متصاعدة للانتقال من دولة عنصرية إلى دولة فاشية".

وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم، أن "لجنة التشريع البرلمانية الإسرائيلية ستناقش يوم غد (الأحد) مشروع قانون يهدف إلى فرض عقوبة تقضي بالسجن لمدة سبعة أعوام على الأقل ضد كل من يشارك بحملة المقاطعة ضد إسرائيل ومنتجات المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية".

وأكد مقدمو القانون وهم أعضاء في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، أن الهدف من مشروع القانون هو أن يسري على من يشارك بشكل فعّال بحركة مقاطعة اسرائيل أو منتجاتها.

وأدانت بيان الخارجية الفلسطينية، "إجراءات الاحتلال وسياساته الترهيبية التي تتنكر لمبادئ حقوق الإنسان".

وطالب "المنظمات الإقليمية والأممية المختصة برفع صوتها لفضح انتهاكات الاحتلال الصارخة لمبادئ حقوق الإنسان وفي مقدمتها حق التعبير عن رأي".