انتخابات برلمانية في أفغانستان: صواريخ وتفجيرات

كابول - "القدس" دوت كوم - مددت لجنة الانتخابات المستقلة الأفغانية ساعات التصويت في مختلف أنحاء البلاد اليوم السبت، وسط تصاعد المشكلات في مراكز الاقتراع.

وقال شيما سوروش، أحد المتحدثين باسم اللجنة إن مراكز التصويت، التي تصل فيها المواد الانتخابية قبل الساعة الواحدة مساء ستبقى مفتوحة حتى الساعة الثامنة مساء. وستغلق المراكز التي تصل فيها المواد بعد ذلك الوقت، وسيتم تأجيل التصويت حتى غد الأحد.

وأضاف أنه في معظم المواقع التي فتحت في وقت متأخر، لم يصل المدرسون، الذين تم الاستعانة بهم للعمل في اللجنة، ما دفع اللجنة إلى الاستعانة بموظفي الاحتياط.

وكانت طالبان قد حذّرت سابقًا المدرسين من المشاركة في العملية الانتخابية أو استخدام مدارسهم كمراكز اقتراع.

ونقلت وكالة شينخوا أنّ انفجارات هزّت مراكز اقتراع في كابول.

وقال عضو بمجلس إقليم قندوز شمال أفغانستان، قمر الدين والي لوكالة الانباء الالمانية، إنه تم إطلاق صواريخ من ضواحي مدينة قندوز، عاصمة الاقليم والتي سقطت بالقرب من مراكز اقتراع، ما أسفر عن إصابة العديد من الناخبين.

وتوجه الناخبون الأفغان صباح اليوم إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية وسط إجراءات أمنية مشددة.

ودعا الرئيس أشرف غني، الذي أدلى بصوته في العاصمة كابول، في كلمة مقتضبة المواطنين إلى ممارسة حقوقهم بالتصويت.

وتجرى الانتخابات في 32 ولاية من إجمالي ولايات الدولة البالغ عددها 34. وتم تأجيل الانتخابات في ولايتي قندهار وغزني لدواع أمنية.

وبدأت انتخابات وليسي جيرجا (مجلس النواب) في تمام الساعة السابعة صباحًا بالتوقيت المحلي، وكان من المقرر أن تغلق في تمام الرابعة مساء بالتوقيت المحلي، وفقًا لمفوضية الانتخابات.

ويحق لحوالي 9 ملايين ناخب أفغاني التصويت في انتخابات اليوم التي يتنافس فيها أكثر من 2500 مرشح لشغل 249 مقعدًا لمجلس النواب في السنوات الخمس القادمة.