اتفاق يفضي بالإفراج عن 6 مختطفات من ريف السويداء

دمشق - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) كشف مصدر مقرّب من ملف المفاوضات بخصوص المختطفين من محافظة السويداء بجنوب سوريا، عن أنباء عن قرب التوصل إلى اتفاق يقضي بالإفراج عن 6 مختطفات من ريف السويداء الشرقي الشمالي على أيدي تنظيم (داعش) يوم 25 من يوليو الماضي.

وقال المصدر المقرب من ملف المفاوضات حول المختطفات والذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة أنباء (شينخوا) بدمشق يوم الأربعاء، إن "الاتفاق حصل نتيجة التواصل بين وجهاء المنطقة والجيش السوري وتنظيم داعش ويقضي بأن يفرج التنظيم عن المختطفات الـ6 مقابل إطلاق سراح 17 معتقلا من التنظيم في السجون السورية".

وأوضح المصدر أن الاتفاق يشمل أيضًا "وقفًا لإطلاق النار في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي لحين تنفيذ تبادل المختطفات بالمعتقلين".

ومن جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن اليوم أن حالة من الترقب تسود الشارع للإفراج عن المختطفين والمختطفات من ريف السويداء. وأفاد المرصد عن مصادر موثوقة بأن عملية الإفراج من الممكن أن تتم خلال الساعات المقبلة، مع وعود قدمت لروسيا من مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز، حول تجنيد الشبان في محافظة السويداء وإلحاقهم بـ"خدمة التجنيد الإجباري" مقابل الإفراج عن المختطفات.

يشار إلى أن تنظيم داعش شن في يوليو الماضي هجمات واسعة على قرى بالسويداء، مما أوقع أكثر من 250 قتيلا، كما خطف أكثر من 30 مدنيا أغلبهم من النساء والأطفال من المحافظة.

وبدأ الجيش السوري على أثر هذه الهجمات في شن حملة عسكرية جوية على مواقع عناصر داعش في قرى السويداء، بالتزامن مع فشل المفاوضات بخصوص إطلاق سراح المختطفين.

وجاءت الأحداث بالتزامن مع فشل المفاوضات بين قوات السوري وداعش، بخصوص إطلاق سراح المختطفين لدى التنظيم، حيث أقدم الأخير على إعدام رهينتين من مخطوفي السويداء.