الفاو: الكوارث تهدد صغار مزارعي أمريكا اللاتينية

سانتياغو - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) قالت منظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) يوم الأربعاء، إن المزارعين الصغار في أمريكا اللاتينية والكاريبي يواجهون تهديدا مستمرا من الكوارث.

وحددت الفاو في تقرير لها توجيهات من شأنها توفير ضمانات لعائلات المزارعين، مؤكدة الدور الفعال الذي تلعبه هذه الضمانات في هيكل المواد الغذائية بالمنطقة.

وجاء في التقرير "قد يؤدي موسم جفاف واحد، أو إعصار أو فيضان، إلى تدمير تام لمنتجات هؤلاء المزارعين، بما يؤثر بشدة على الأمن الغذائي لعائلاتهم ومجتمعاتهم".

وأكد تقرير منظمة الفاو على أهمية الأدوات والضمانات المالية لمواجهة مثل هذه التهديدات، وتقليل الخسائر الزراعية الناجمة عن الكوارث في هذا القطاع".

وبوجود أدوات الضمان، يمكن تحويل الخسائر إلى الشركات الكبيرة أو للدولة، بحيث يتمكن المنتجون الصغار من مواصلة أعمالهم.

ووفقا للفاو، فإن هذا هو التقرير الأول منها حول حماية المنتجين الصغار.

وقالت آنا ريكوي، منسقة إدارة مخاطر الكوارث في فاو، والمعنية بهذه المنطقة، إن الضامنين من القطاع الخاص، لا يهتمون بعائلات المنتجين الصغار.

ولذلك، على الدولة أن "تتبنى قرارات مؤسسية واقتصادية، يمكنها تهيئة بدائل اقتصادية حيوية كافية"، حسب قولها.

وأشارت الفاو إلى أن توفير الضمانات لصغار المزارعين سيسهم في فائدة السلسلة الغذائية بالمنطقة.

وأضافت ريكوي أن ذلك"لن يسهم بحماية المنتجين المعرضين للمخاطر فحسب، بل يسهم كذلك في زيادة مرونة واستدامة النظام الزراعي".

وأشار تقرير الفاو إلى أنه في البرازيل تقدم الدولة ضمانات للمنتجين الأكثر عرضة للمخاطر، عبر برنامج (بروأغرو لدعم المزارعين).

وعلى نفس المنوال، يمكن لصغار المزارعين في المكسيك أن يتلقوا ضمانات عبر "صناديق ضمان" منظمة، معترف بها من الدولة.