السجن لأمريكي حرق مسجدًا في تكساس

تكساس - "القدس" دوت كوم - الأناضول - قضت محكمة أمريكية، الأربعاء، بسجن شاب لمدة 24 عامًا، بعد إدانته بحرق مسجد جنوبي ولاية تكساس، في 2017، وفق إعلام محلي.

وذكر موقع قناة "الحرة" الأمريكية، أن الحكم على "مارك فنسنت بيريز"، صدر الأربعاء، خلال جلسة محاكمة في مدينة فيكتوريا، بتكساس.

وفي يوليو/تموز الماضي، أدانت هيئة محلفين بيريز (26 عامًا) بتهم الحرق وارتكاب جرائم كراهية.

وفي محاكمته، قال ممثلو الادّعاء إن "الكراهية العنيفة" للمسلمين قادت بيريز، لإشعال النار في مركز إسلامي في فيكتوريا، ما أدى إلى تدمير المبنى، بحسب الموقع ذاته.

وقالت سلطات الولاية، إن بيريز، كان يهدف إلى ترهيب المسلمين على طول ساحل خليج تكساس الأوسط، والتسبب في أضرار وتخريب.

وأواخر 2017، اعتبر مجلس العلاقات الأمريكية - الإسلامية (كير) مستوى ظاهرة "الإسلاموفوبيا" بالولايات المتحدة، الأسوأ في عهد الرئيس دونالد ترامب، منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.